البرلمان الجزائري ينتخب رئيساً مؤقتاً للبلاد يوم الثلاثاء

الجزائر (ديبريفر)
2019-04-07 | منذ 5 شهر

Click here to read the story in English

يعقد البرلمان الجزائري الثلاثاء المقبل جلسة لإعلان شغور منصب رئيس الجمهورية وانتخاب رئيس مؤقت للبلاد بعد استقالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة من منصبه في الثاني من أبريل الجاري إثر احتجاجات شعبية حاشدة.
وقال البرلمان الجزائري في بيان إنه "تقرر اجتماع البرلمان بغرفتيه (المجلس الشعبي الوطني ومجلس الأمة) الثلاثاء 9 أبريل بقصر الأمم بنادي الصنوبر (الجزائر العاصمة) ابتداء من الساعة التاسعة صباحا (بالتوقيت المحلي)".
ووفقا للدستور، ينبغي لمجلسي البرلمان الإعلان رسمياً عن شغور منصب الرئيس، واختيار رئيس مجلس الأمة لإدارة البلاد بشكل مؤقت لمدة ثلاثة أشهر حتى إجراء الانتخابات.
ويتأهب الرئيس الحالي لمجلس الأمة عبدالقادر بن صالح ليصبح رئيساً مؤقتاً للجزائر.
ويواجه بن صالح ضغوطاً من المحتجين الذين يطالبون برحيله ورئيس الوزراء نور الدين بدوي ورئيس المجلس الدستوري الطيب بلعيز ، باعتبارهم من المؤسسة الحاكمة.
وتظاهر آلاف الجزائريين يوم الجمعة لإعلان رفضهم مشاركة رموز نظام الرئيس عبد العزيز بوتفليقة الذي استقال الثلاثاء الماضي في إدارة المرحلة الانتقالية، ويطالبون بهيكل سياسي جديد بالكامل.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق