الحوثيون يعلنون حالة الطوارئ لمواجهة الكوليرا

صنعاء (ديبريفر)
2019-04-07 | منذ 5 شهر

مرضى بالكوليرا في أحد المستشفيات اليمنية - أرشيف

Click here to read the story in English

أعلن وزير الصحة في حكومة "الإنقاذ" بصنعاء التابعة لجماعة الحوثيين (أنصار الله) الدكتور طه المتوكل، اليوم الأحد، حالة الطوارئ الداخلية لمواجهة وباء الكوليرا.

جاء إعلان حالة الطوارئ على إثر تزايد حالات الإصابة والوفيات بسبب وباء الكوليرا خلال الثلاثة الأشهر الماضية.

وقال المتوكل في تصريحات صحفية، إن حالات الإصابة بالكوليرا خلال الثلاثة الأشهر الأولى من العام الحالي 2019، بلغت 162 الف و463 حالة توفي منها 327 شخصاً.

فيما أظهرت إحصائية حديثة لمنظمة الصحة العالمية ارتفاع الوفيات بمرض الكوليرا في اليمن إلى 291 حالة منذ بداية العام الجاري 2019، وسُجلت غالبيتها في شهر مارس الفائت بعدد 195 حالة.

وأفادت إحصائية صادرة عن مكتب الصحة العالمية في اليمن نشرها الثلاثاء الماضي، بأن عدد الإصابات المشتبهة بالمرض الذي تشمل أعراضه اسهالاً مائياً حاداً، بلغ نحو 147 الف و927 شخصا منذ مطلع يناير العام الحالي وحتى 28 مارس الماضي.

وتصدرت العاصمة صنعاء وريفها أعلى نسبة وفيات بالمرض على مستوى اليمن حيث سجلتا 58 حالة وفاة، بينما جاءت محافظة إب، وسط اليمن، في الترتيب الثاني في أعلى مستوى للوفيات على مستوى البلاد بعدد 49 حالة وفاة، تلتها محافظتي ريمة وذمار، بعدد 32 حالة لكل منهما، ثم محافظتي تعز وعمران بعدد  28 و25 حالة على الترتيب

ووجهت سلطات جماعة الحوثيين (أنصار الله) في العاصمة اليمنية صنعاء، أمس السبت، بإغلاق "المقاصف والبوفيهات" في جميع المدارس في صنعاء لمدة عشرة أيام، كعمل وقائي واحترازي للحد من انتشار الأمراض والأوبئة ومنها الكوليرا.

والخميس الفائت وجهت السلطات المحلية في العاصمة اليمنية صنعاء الخاضعة لسيطرة جماعة الحوثيين بمنع دخول المحاصيل الزراعية المروية بمياه الصرف الصحي إلى صنعاء، وذلك في اعتراف "ضمني" بمسؤولية تلك السلطات عن انتشار وباء الكوليرا القاتل في اليمن بصورة متسارعة في هذا البلد الفقير الذي يشهد حرب طاحنة للعام الخامس على التوالي

وكان نشطاء يمنيون تداولوا مؤخراً، مقاطع مصورة تظهر عملية سحب مياه من قنوات مياه الصرف الصحي (المجاري) لري المزارع القريبة في صنعاء.

ويتهم ناشطون منتقدون لجماعة الحوثيين، باستخدامها الأوبئة كورقة سياسية وللتكسب من المنظمات الدولية، وكسلاح في الخارج وربط هذه الكوارث الصحية بالحرب، وهو ما تنفيه الجماعة.

ويدور في  اليمن منذ أكثر من أربع سنوات، صراعاً دموياً على السلطة بين الحكومة "الشرعية" المعترف بها دولياً مدعومة بتحالف عربي عسكري تقوده السعودية، وجماعة الحوثيين (أنصار الله) المدعومة من إيران والتي تسيطر على العاصمة صنعاء وأغلب المناطق شمالي البلاد ذات الكثافة السكانية، ما أنتج أوضاعاً إنسانية صعبة، جعلت معظم سكان هذا البلد الفقير بحاجة إلى مساعدات عاجلة، في أزمة إنسانية تعتبرها الأمم المتحدة "الأسوأ في العالم".


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق