مصر: مقتل 7 أشخاص بينهم 4 رجال شرطة في هجوم انتحاري بشمال سيناء

القاهرة (ديبريفر)
2019-04-09 | منذ 2 أسبوع

Click here to read the story in English

أعلنت وزارة الداخلية المصرية ، اليوم الثلاثاء ، مقتل ضابطين وجنديين شرطة و3 مدنيين في تفجير انتحاري بمدينة الشيخ زويد في محافظة شمال سيناء ، شمال شرقي البلاد ، حيث ينشط إسلاميون متشددون موالون لتنظيم الدولة الإسلامية "داعش ".

وذكرت الوزارة في بيان لها، إنه "أثناء قيام قوة أمنية اليوم الثلاثاء بإجراء عملية تمشيط بمنطقة السوق بدائرة قسم شرطة الشيخ زويد، قام شخص انتحاري يبلغ من العمر حوالي 15 عاماً بتفجير نفسه بالقرب من القوة الأمنية مما أسفر عن استشهاد ضابطين وفردي شرطة فضلاً عن استشهاد ثلاثة مواطنين أحدهم طفل يبلغ من العمر 6 سنوات".

وأشار البيان إلى أن التفجير أدى إلى إصابة 26 مواطناً جرى نقلهم للمستشفى لتلقى العلاج ، فيما ذكرت مصادر أمنية في وقت سابق إن الضابطين هما رئيس مباحث قسم شرطة الشيخ زويد ومعاونه.

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية المتشدد مسؤوليته عن الهجوم ، زاعماً في بيان إن 15 شخصاً قُتلوا أو أُصيبوا.. موضحاً أن المهاجم يكنى بأبو هاجر المصري وفجر سترته الناسفة في دورية راجلة للشرطة.

وكانت مصر أطلقت عملية عسكرية كبيرة ، في فبراير من العام الماضي ، تشارك فيها قوات من الجيش والشرطة ، تستهدف الجماعات الجهادية المسلحة ، التي تنتشر بشكل كبير في شمال ووسط شبه جزيرة سيناء ، حيث يتركز الفرع المصري لتنظيم الدولة الإسلامية، ويطلق على نفسه اسم "أنصار بيت المقدس" (ولاية سيناء) ، وهو المسؤول عن شن عدد كبير من الاعتداءات الدامية ضد قوات الأمن والجيش والمواطنين في سيناء على مدى السنوات الماضية، أسفرت عن مقتل المئات من عناصر الأمن والجيش.

ووفقاً للبيانات العسكرية، فقد قُتل مئات ممن يشتبه بأنهم متشددون فضلاً عن عشرات الضباط والجنود في العملية التي يشارك فيها آلاف من قوات الجيش والشرطة بدعم من الأسلحة الثقيلة والقوات الجوية.

في 11 مارس الفائت ، قالت القيادة العامة للقوات المسلحة المصرية إن قوات الجيش والشرطة قتلت 46 "تكفيرياً شديدي الخطورة" في مواجهات بشمال ووسط شبه جزيرة سيناء.

وقالت القيادة العامة للقوات المسلحة في بيان صدر حينها "أسفرت الجهود خلال الفترة الماضية عن القضاء على 46 فرداً من العناصر الإرهابية شديدة الخطورة خلال تبادل إطلاق النيران بنطاق شمال ووسط سيناء" ، ولم يتضمن البيان تواريخ أو مواقع العمليات الأمنية على وجه التحديد.

وذكر البيان أنه تم إلقاء القبض على 100 من العناصر الإجرامية والمشتبه بهم واكتشاف وتفجير 204 عبوات ناسفة، فضلاً عن تدمير أو التحفظ على 17 سيارة و14 دراجة نارية.

ومنذ عام 2013 ، كثف المتشددون هجماتهم على قوات الأمن في شمال سيناء وشنوا هجمات خارج المحافظة استهدف بعضها المسيحيين.

وتعهد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بهزيمة المتشددين في سيناء واستعادة الأمن بعد سنوات من الاضطرابات، لكن اعتماد المتشددين على أسلوب حرب العصابات يصعب المهمة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق