"الشرعية" في اليمن تتهم الحوثيين باستغلال رغبتها في السلام لتحقيق مكاسب سياسية

برلين (ديبريفر)
2019-04-10 | منذ 3 شهر

Click here to read the story in English

اتهمت الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً اليوم الأربعاء جماعة الحوثيين (أنصار الله) باستغلال رغبتها والمجتمع الدولي في السلام من أجل تحقيق مكاسب سياسية، وتنفيذ تعليمات "ملالي طهران" لتحويل اليمن إلى منصة لاستهداف الدول المجاورة.
وقال وزير الإعلام في الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً معمر الإرياني إن جماعة الحوثيين المدعومة من إيران تستغل رغبة الحكومة "الشرعية" والمجتمع الدولي في تحقيق السلام وإنهاء معاناة الشعب اليمني من أجل تحقيق مكاسب سياسية..
وأضاف الإرياني خلال لقاء في برلين اليوم نظمته جمعية الصداقة العربية –الألمانية، "ذلك بات أمراً معلوماً لدى الجميع وجسدته ممارسات الميليشيا خلال الفترة الماضية ابتداء من مشاورات جنيف الأولى وحتى ستوكهولم".
واستطرد " كنّا نعتقد أن الحوثيين سيصبحون جزءاً من العملية السياسية وسيسهمون في بناء الدولة الاتحادية الجديدة، لكن الوقائع أثبتت عكس ذلك".
وزعم الإرياني أن الحوثيين "يتلقون تعليماتهم من ملالي طهران التي أرادت تحويل اليمن إلى منصة لاستهداف دول الجوار " حسب تعبيره.
ويدور في اليمن منذ 26 مارس 2015، صراع دموي على السلطة بين الحكومة "الشرعية" المعترف بها دولياً مدعومة بتحالف عربي عسكري تقوده السعودية والإمارات، وجماعة الحوثيين (أنصار الله) المدعومة من إيران والتي تسيطر على العاصمة صنعاء وأغلب المناطق شمالي البلاد ذات الكثافة السكانية.
وتتهم السعودية وحلفائها، إيران بدعم جماعة الحوثيين، بتهريب الأسلحة والصواريخ الباليستية إليها عبر المياه الإقليمية، والتي يستهدفون بها باستمرار الأراضي السعودية، وهو ما تنفيه طهران والجماعة.
وخلّفت الحرب في اليمن أوضاعاً إنسانية وصحية صعبة، جعلت معظم السكان بحاجة إلى مساعدات، في أزمة إنسانية تعتبرها الأمم المتحدة "الأسوأ في العالم"، وتقول إن نحو 14 مليون شخص، أو نصف سكان اليمن، قد يواجهون قريبا مجاعة، فيما تؤكد منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) إن نحو 1.8 مليون طفل يعانون من سوء التغذية.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق