المتحدث العسكري للحوثيين ينفي اتهامات التحالف وحكومة "الشرعية" بإطلاق طائرتي درون شرقي اليمن

صنعاء (ديبريفر)
2019-04-12 | منذ 3 شهر

الناطق الرسمي باسم قوات جماعة الحوثيين ، العميد يحيى سريع

Click here to read the story in English

نفت جماعة الحوثيين (أنصار الله) في اليمن اتهامات الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً و التحالف المساند لها، بشأن إطلاق طائرتين مسيّرتين يوم الخميس في مدينة سيئون بمحافظة حضرموت شرقي البلاد حيث ستعقد جلسة للبرلمان اليمني .

وقال الناطق الرسمي باسم قوات جماعة الحوثيين ، العميد يحيى سريع، يوم الخميس إن قوات جماعته لم تنفذ أي عمليات عسكرية في محافظة حضرموت خلال الساعات الماضية، وفقاً لقناة المسيرة التابعة للجماعة.

واتهم التحالف والحكومة اليمنية "الشرعية" بـ "اختلاق الذرائع والمبررات لتنفيذ مخططاته المكشوفة سلفاً، وآخرها إدعاء إسقاط طائرات مسيرة تابعة لقواتنا فوق حضرموت".

وكان محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية في اليمن، اللواء فرج سالمين البحسني، أعلن يوم الخميس، أن الدفاعات الجوية التابعة للتحالف العربي أسقطت طائرة مسيرة ثانية في سماء مدينة سيئون، بعد ساعات من إعلان التحالف العربي بقيادة السعودية، إسقاط طائرة بدون طيار "درون" تابعة لجماعة الحوثيين في مدينة سيئون .

وقال محافظ حضرموت في مؤتمر صحفي إن جماعة الحوثيين عمدت إلى إطلاق طائرتين مسيّرتين معاديتين، وتم التصدي لهما وإسقاطهما من قِبل قوات الدفاع الجوي دون وقوع إصابات.

وأضاف أنه تم تحديد مسار الطائرات ومركز انطلاقها ونوعية صناعتها، لكنه رفض الإفصاح عن مزيد من التفاصيل بحجة "أن الوقت غير مناسب".

وزعم المتحدث باسم قوات الحوثيين أن الهدف من "افتراءات العدو هو الاحتلال بكل ما تعنيه الكلمة من معنى، وإيجاد مبررات للدفع بمزيد من القوات العسكرية إلى حضرموت التي لم تشهد أية مواجهات منذ 26 مارس 2015م".

يأتي ذلك بالتزامن مع تحضيرات تجريها الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، لانعقاد جلسة لمجلس النواب في مدينة سيئون ثاني كبرى مدن حضرموت.

ودعا الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، في ساعة متأخرة من مساء أمس الأربعاء، مجلس النواب (البرلمان) إلى الانعقاد في محافظة حضرموت شرقي اليمن.

ونشرت وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في عدن والرياض التابعة للحكومة اليمنية "الشرعية" المعترف بها دولياً، قراراً لرئيس الجمهورية الذي يقيم في العاصمة السعودية الرياض، قضى بدعوة مجلس النواب لعقد دورة انعقاد غير اعتيادية بمحافظة حضرموت، لكن القرار لم يحدد موعد ومدينة الانعقاد.

وكانت قوات سعودية بقوام لواء ترافقها منظومة دفاع جوي نوع "باتريوت" نصبتها في أنحاء حرم مطار سيئون، وقوات أخرى من الحماية الرئاسية اليمنية وصلت السبت الماضي إلى مدينة سيئون لتأمين انعقاد جلسة مجلس النواب اليمني في المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة "الشرعية"، وذلك لأول مرة في تاريخ المجلس، بعد إحكام جماعة الحوثيين (أنصار الله) سيطرتها على العاصمة صنعاء منذ أواخر سبتمبر أيلول العام 2014.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق