قرعة أمم أفريقيا تسفر عن مجموعات متباينة

القاهرة (ديبريفر)
2019-04-12 | منذ 3 شهر

جانب من حفل القرعة - اليوم

أوقعت قرعة نهائيات بطولة كأس أمم أفريقيا 2019، منتخبا مصر (المضيف) وتونس في مجموعتين سهلتين نظرياً، في البطولة التي من المقرر إقامة النسخة الـ23 منها في مصر، من 21 يونيو/حزيران، إلى 19 يوليو/تموز القادمين.

وأسفرت القرعة التي جرت مساء اليوم الجمعة، في منطقة الأهرامات بالجيزة في العاصمة المصرية القاهرة، عن مجموعة متوازنة نظرياً لمنتخب الجزائر، وأخرى نارية لمنتخب المغرب، ومواجهة قوية بين الكاميرون وغانا في البطولة التي تقام بمشاركة 24 منتخباً وزعت لست مجموعات لأول مرة في تاريخها، والتي شهدت أيضاً نقل توقيتها لأول مرة من فصل الصيف، بدلا عن مطلع العام، كما جرت العادة.

وهذه أول بطولة أفريقية يشارك في نهائياتها خمسة منتخبات عربية هي: مصر، تونس، المغرب، الجزائر، وموريتانيا التي تأهلت للنهائيات للمرة الأولى في تاريخها.

وجاءت نتائج القرعة التي أجريت في حفل شهد فقرات فنية معبرة، وبحضور عدد من مسؤولي كرة القدم الأفريقية والعالمية والعربية ونخبة من النجوم التاريخيين في القارة الأفريقية، على النحو التالي:

المجموعة الأولى: مصر ، الكونغو الديمقراطية ، أوغندا ، زيمبابوي

المجموعة الثانية: نيجيريا ، غينيا ، مدغشقر ، بوروندي

المجموعة الثالثة: السنغال ، الجزائر ، كينيا ، تنزانيا

المجموعة الرابعة: المغرب ، كوت ديفوار، جنوب أفريقيا ، ناميبيا

المجموعة الخامسة: تونس ، مالي ، موريتانيا ، أنغولا

المجموعة السادسة: الكاميرون ، غانا بنين ، غينيا ، بيساو.

 

نظام جديد للتأهل

ووضع الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (الكاف)، نظاماً جديداً للتأهل في البطولة بنسختها الجديدة، التي تشهد مشاركة 24 منتخبا لأول مرة في تاريخها.

ووفقاً للنظام الجديد، يتأهل صاحبا المركزين الأول الثاني لكل مجموعة وأفضل 4 منتخبات حلت في المركز الثالث من الدور الأول (المجموعات) إلى الدور الثاني (دور الـ16).

ويكون ترتيب المنتخبات الأربع في كل مجموعة بالدور الأول وفقاً لعدد النقاط التي يحصدها كل منتخب في مبارياته الثلاث في هذا الدور، وإذا تساوى منتخبان أو أكثر في عدد النقاط يكون الترتيب طبقا لعدة معايير تطبق تباعا لحين حسم أحدها للترتيب، ويأتي في مقدمة تلك المعايير النقاط التي يحصدها كل من هذه المنتخبات في مواجهة المنتخب أو المنتخبات المتساوية معه في عدد النقاط، وإذا استمر التساوي يتم اللجوء لمعيار فارق الأهداف في المواجهات المباشرة بين المنتخبين أو المنتخبات المتساوية.

وفي حال استمر التساوي بين تلك المنتخبات يتم اللجوء للمعيار الثالث وهو عدد الأهداف التي سجلها هذا المنتخب في مرمى المنتخب أو المنتخبات المتساوية معه في رصيد النقاط، وإذا استمر التساوي بين المنتخبات يتم اللجوء للمعايير التالية تباعا أيضا، وهي فارق الأهداف العام في المجموعة، ثم رصيد الأهداف المسجلة لكل فريق، وأخيرا إجراء قرعة بين الفريقين أو الفرق المتساوية، لتحديد المتأهل منها إلى الدور الثاني دور الـ16 الذي سيقام بنظام خروج المغلوب من مباراة واحدة حتى الوصول للمباراة النهائية.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق