الأمم المتحدة تدين هجوم أدى لمقتل وإصابة عشرات المدنيين في صنعاء

صنعاء (ديبريفر)
2019-05-17 | منذ 3 شهر

الممثل المقيم للأمم المتحدة منسقة الشؤون الإنسانية في اليمن، ليز غراندي

عبرت الأمم المتحدة، يوم الجمعة، عن إدانتها لهجوم حدث أمس الخميس في العاصمة اليمنية صنعاء، وأدت لمقتل ستة أشخاص منهم أربعة أطفال من أسرة واحدة، وإصابة 71  آخرين منهم 27 طفلا و17 امرأة و27 رجلا.

وقالت الممثل المقيم للأمم المتحدة منسقة الشؤون الإنسانية في اليمن، ليز غراندي، في بيان: "إننا نتشارك الحزن مع أسر الضحايا ونشعر بالصدمة لأن هذه المأساة قد حدثت، حيث تم الإبلاغ عن سقوط المزيد من الضحايا بمن فيهم عاملين في المجال الصحي".

وأضافت: "تم إسعاف المصابين بمن فيهم الأطفال إلى المستشفيات لتلقي العلاج واستقبل شركاء العمل الإنساني الذين يقدمون الدعم اللازم للمصابين في اثنين من المستشفيات الرئيسية، ومن ضمن الجرحى لاجئة صومالية وابنتها تتلقيان العلاج اللازم".

ولم توجه المسئولة الأممية، الاتهام عن تلك الهجمات، إلى أي طرف من أطراف النزاع في اليمن، واكتفت بالإشارة إلى أن "هذه الحادثة المروعة هي تذكير مأساوي بجميع الأسباب التي من أجلها يجب أن تتوقف هذه الحرب".

وتابعت غراندي: "القانون الإنساني الدولي واضح، يجب القيام بكل شيء لحماية المدنيين، هذا ليس بالأمر الاختياري، هذا التزام قانوني وقبل كل شيء التزام أخلاقي على جميع أطراف الصراع في اليمن".

واستهدفت غارة لطيران التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن بقيادة السعودية ، في ساعة مبكرة من  صباح أمس الخميس، حي "الرقاص" السكني وسط العاصمة اليمنية صنعاء التي تسيطر عليها جماعة الحوثيين (أنصار الله) ، ما أدى إلى مقتل ستة أشخاص بينهم أربعة أطفال من أسرة واحدة ورجلين ، وإصابة 71 آخرين منهم 27 طفلا و17 امرأة و27 رجلاً.

وأعلنت روسيا إصابة امرأتين من مواطنيها في قصف مقاتلات التحالف العربي، حي سكني في العاصمة صنعاء.

واعترف التحالف العربي الذي تقوده السعودية لدعم "الشرعية" في اليمن، بـ"احتمالية وجود حادث عرضي" في غارة نفذتها مقاتلات التحالف اليوم الخميس، استهدفت حي سكني في صنعاء.

وقال المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العقيد الركن تركي المالكي، في تصريح بثته وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) إن قيادة القوات المشتركة للتحالف قامت بإحالة إحدى نتائج عمليات الاستهداف بمنطقة العمليات للفريق المشترك لتقييم الحوادث للنظر باحتمالية وجود حادث عرضي.

ويعيش اليمن منذ أكثر من أربع سنوات، صراعاً دموياً على السلطة بين الحكومة "الشرعية" المعترف بها دولياً مدعومة بتحالف عربي عسكري تقوده السعودية، وجماعة الحوثيين (أنصار الله) المدعومة من إيران والتي تسيطر على العاصمة صنعاء وأغلب المناطق شمالي البلاد ذات الكثافة السكانية منذ أواخر العام 2014.

وينفذ التحالف، منذ 26 مارس 2015، عمليات برية وجوية وبحرية ضد جماعة الحوثيين في اليمن، دعماً لقوات الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي وحكومته لإعادته إلى الحكم في صنعاء التي يسيطر الحوثيون عليها وأغلب المناطق شمالي البلاد منذ أواخر العام 2019.

لكن عدد غير قليل من الضربات الجوية للتحالف راح ضحيتها مئات المدنيين في اليمن، ما أثار سخط المنظمات الدولية وفي مقدمتها الأمم المتحدة التي اعتبرت أن بعض الضربات ترقى إلى "جرائم حرب".


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق