التحالف العربي: دمرنا أهدافاً حوثية في صنعاء تهدد الأمن الإقليمي والدولي

الرياض (ديبريفر)
2019-06-13 | منذ 3 شهر

ضربات للتحالف على صنعاء - أرشيف

قال التحالف العربي الذي تقوده السعودية لدعم "الشرعية" في اليمن، مساء  اليوم الخميس، إن طائراته دمرت أهدافاً عسكرية تابعة لجماعة الحوثيين (أنصار الله) في العاصمة صنعاء "تهدد الأمن الإقليمي والدولي".

وذكر التحالف في بيان أن الأهداف شملت أماكن لتخزين الصواريخ، ومعامل تصنيعها، ومخازن أسلحة وخبراء أجانب من تنظيمات إرهابية، معتبراً أن عملية الاستهداف تتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية.

وشنت مقاتلات التحالف العربي صباح الخميس، سلسلة غارات على مواقع لجماعة الحوثيين في العاصمة صنعاء ومحافظة ذمار (100 كيلومتر جنوب صنعاء).

وفي وقت سابق اليوم الخميس، أفادت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) بنسختها في صنعاء والتي يديرها الحوثيون، بأن طائرات التحالف شنت ست غارات على معسكر القوات الخاصة بمنطقة الصباحة غرب صنعاء وغارتين على  معسكر الصيانة في منطقة سواد حنش في مديرية الثورة شمالي العاصمة بالإضافة إلى غارتين على جبل ذباب بمديرية بني حشيش في ريف صنعاء.

كما شن التحالف ثلاث غارات على مواقع للحوثيين في جنوب مدينة ذمار، وفق لمصادر محلية.

تأتي هذه الغارات بعد يوم واحد من استهداف جماعة الحوثيين، مطار أبها جنوبي السعودية بصاروخ باليستي من طراز "كروز" أسفر عن إصابة 26 مدنياً وفقاً لما أعلنته قوات التحالف العربي.

وتوعدت قوات التحالف باتخاذ "إجراءات صارمة، عاجلة وآنية" لردع جماعة الحوثيين و"محاسبة العناصر الإرهابية المسؤولة عن التخطيط والتنفيذ لهذا الهجوم الإرهابي".

وأكد نجل العاهل السعودي نائب وزير الدفاع الأمير خالد بن سلمان، أن بلاده سترد على جرائم ميليشيا الحوثي بحزم لا ينثني وصرامة لا تنكسر. وقال في تغريدة، مساء أمس الأربعاء، على تويتر، إن "وسائل الردع الحازمة سوف يتم اتخاذها للتصدي لهذه المليشيات الإرهابية".

وأتهم بن سلمان النظام الإيراني بالاستمرار "في العبث بالمنطقة منذ 40 عاماً، وأنه يصنع الموت وينشر الفوضى والدمار ويرعى الإرهاب ويمول الإرهابيين ومنهم ميليشيا الحوثي"، داعيا المجتمع الدولي وكل الدول الداعية للأمن والسلم الدوليين القيام بواجباتها لوقف هذه الممارسات الخطيرة التي قد تؤدي إلى ما لا يحمد عقباه، حد قوله.

ويدور في اليمن منذ أكثر من أربع سنوات، صراع دموي على السلطة بين الحكومة "الشرعية" المعترف بها دولياً مدعومة بتحالف عربي عسكري تقوده السعودية وجماعة الحوثيين (أنصار الله) المدعومة من إيران.

وينفذ التحالف، منذ 26 مارس 2015، عمليات برية وجوية وبحرية ضد جماعة الحوثيين في اليمن، دعماً لقوات الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي وحكومته لإعادته إلى الحكم في صنعاء التي يسيطر الحوثيون عليها وأغلب المناطق شمالي البلاد منذ سبتمبر 2014.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق