بريطانيا ترسل سفينة حربية ثانية إلى الخليج

لندن (ديبريفر)
2019-07-12 | منذ 5 يوم


قالت وزارة الدفاع البريطانية، اليوم الجمعة، إنها سترسل سفينة حربية ثانية إلى الخليج، في ظل التطورات الأخيرة عقب تحفظ مشاة البحرية الملكية على ناقلة إيرانية قبالة جبل طارق ومحاولة طهران الاستيلاء على ناقلة نفط بريطانية يوم الأربعاء.

وأضافت متحدثة باسم الحكومة أنه "في إطار تواجدنا الطويل في الخليج، فإن إتش إم إس دونكان ستنتشر في المنطقة لضمان الحفاظ على تواجد أمني بحري مستمر، بينما تخرج إتش إم إس مونتروز من المهمة لإجراء أعمال صيانة مخططة مسبقاً وتغيير الطاقم".
وتابعت "سيضمن ذلك أن تستمر المملكة المتحدة إلى جانب الشركاء الدوليين في دعم حرية الملاحة للسفن التي تمر عبر ممر الشحن الحيوي هذا".

وحسب موقع البحرية الملكية البريطانية، فإن الفرقاطة الجديدة تبحر وعلى متنها أكثر من 280 فرداً ومقرها في قاعدة بورتسموث البحرية.

وكانت الفرقاطة البحرية الملكية "إتش إم إم مونتروز" قد واجهت القوارب الإيرانية يوم الأربعاء لضمان وصول ناقلة النفط "بريتيش هريتاج" إلى ممر آمن، ونفى الحرس الثوري الإيراني، يوم الخميس الاتهامات البريطانية بمحاولة قوارب تابعة له اعتراض ناقلة نفط في مضيق هرمز.
وأعلنت بريطانيا، يوم الخميس، رفع مستوى الأمن الملاحي للسفن التي ترفع العلم البريطاني التي تمر عبر المياه الإيرانية في الخليج إلى المستوى الثالث "حرج" في الساعات الأولى من الثلاثاء.
وتشهد المنطقة توتراً متصاعداً بين الولايات المتحدة ودول خليجية من جهة، وإيران من جهة أخرى؛ إثر تخفيض طهران بعض التزاماتها بموجب الاتفاق النووي متعدد الأطراف المبرم في 2015.
واتخذت إيران تلك الخطوة، الشهر الماضي، مع مرور عام على انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق، وفرض عقوبات مشددة على طهران، لإجبارها على إعادة التفاوض بشأن برنامجها النووي، إضافة إلى برنامجها الصاروخي.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق