مسؤول عسكري في "الشرعية" اليمنية يشترط "العلنية" بعد قرار هادي إحالته للتحقيق لمهاجمته التحالف

عدن (ديبريفر)
2019-07-12 | منذ 5 يوم

محسن خصروف
اشترط مسؤول عسكري رفيع في قوات الحكومة اليمنية "الشرعية" المعترف بها دولياً، "العلنية والشفافية" في التحقيق الذي سيجرى معه بحسب توجيهات الرئيس عبدربه منصور هادي، بسبب مهاجمته للتحالف الذي تقوده السعودية لدعم "الشرعية" في اليمن.

وفي أول رد له على توجيهات الرئيس هادي بإيقافه عن العمل وإحالته للتحقيق، أعلن اللواء محسن خصروف مدير دائرة التوجيه المعنوي بوزارة الدفاع اليمنية، اليوم الجمعة، إنه مستعد للتحقيق والمحاكمة شرط أن تكون علنية وشفافة.

وقال خصروف في منشور له على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" اليوم: "الوطن أعز وأغلى من أي منصب، وأنا مستعد في سبيل الوطن، اليمن صاحب السيادة، للتحقيق والمحاكمة، شرط أن تكون علنية وشفافة".

ووجه الرئيس اليمني، أمس الخميس، بإيقاف اللواء خصروف، من عمله كمدير لدائرة التوجيه المعنوي بوزارة الدفاع، وإحالته للتحقيق عقب يوم من مهاجمته للتحالف الذي تقوده السعودية في اليمن عبر التلفزيون الرسمي اليمني.

وبرر مصدر مسؤول بوزارة الدفاع التابعة لحكومة "الشرعية" توجيه هادي، بأن خصروف خالف "ضوابط المهنة والوائح والقوانين العسكرية المنظمة، لما صرح به من معلومات مغلوطة في قناة اليمن الفضائية تعكس دوافع وأهداف شخصية له، لا سيما وأن التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية قدم ولا يزال يقدم الدعم اللامحدود لقواتنا في مختلف المناطق والمجالات" حد تعبير المصدر.

ويعيش اليمن منذ نحو أربع سنوات ونصف، صراعاً دموياً على السلطة بين الحكومة "الشرعية" المعترف بها دولياً مدعومة بتحالف عربي عسكري تقوده السعودية، وجماعة الحوثيين (أنصار الله) المدعومة من إيران والتي ما تزال تسيطر منذ سبتمبر 2014 على العاصمة صنعاء وأغلب المناطق شمالي البلاد ذات الكثافة السكانية.

ومساء الأربعاء، وجه اللواء خصروف وهو محلل عسكري يطل دوماً على القنوات الفضائية، انتقادات حادة للتحالف العربي واتهمه بالتخاذل في دعم قوات "الشرعية" ما تسبب في تأخير الحسم العسكري على جماعة الحوثيين. وأعلن استقالته على الهواء مباشرة من منصبه الذي يشغله منذ العام 2015، كمدير لدائرة التوجيه المعنوي بالقوات المسلحة اليمنية.

وقال اللواء خصروف في مقابلة على قناة "اليمن" الرسمية التي تبث من الرياض والتابعة لحكومة الرئيس هادي، إن التحالف "لم يأتمن" قوات الحكومة المعترف بها دولياً على مدفع ثقيل ولا على دبابة ولا على قاعدة صاروخية أو طائرة.

وأضاف " ليس لدينا شيء.. جنود الجيش الوطني يقاتلون بأسلحة خفيفة وعيارات متوسطة"، مقارناً بين ما تقدمه ايران لجماعة الحوثيين وما يقدمه التحالف لحكومته. وقال متسائلاً: "إيران تقدم صواريخ (للحوثيين).. فهل قدم لنا التحالف صواريخ؟".

واتهم خصروف التحالف بتعمد إطالة أمد الحرب قائلاً "نحن مرتهنون حتى هذه اللحظة"، وأردف مبرراً هزائم قوات حكومته قائلاً: "نعيش محنة حقيقية وارتهاناً كاملاً للتحالف الذي يتحكم في كافة القرارات ولم يأمنّا على شيء".

وتساءل: "ما الذي قدمه التحالف لنا كي ننتصر؟!. هذه هي الحقيقة التي نكابدها ونعيشها ولن يستطيع أحد أن يحاسبني".

وأقر اللواء خصروف بفساد "الشرعية" مطالباً الرئيس اليمني بـ"التخلص من الفساد والفاسدين"، واصفاً حزب التجمع اليمني للإصلاح (فرع الاخوان المسلمين في اليمن) بأنه "أكذوبة كبرى".

وهاجم رئيس دائرة التوجيه المعنوي بوزارة الدفاع اليمنية، حزب الإصلاح وسعيه للاستحواذ على السلطة والجيش، قائلاً: "التجمع اليمني للإصلاح أكذوبة كبرى، هو ليس وحده ولن ينتصر بمفرده ولن يحكم اليمن".

وحينما حاول مقدم البرنامج التقليل من حدة النقد للتحالف وهادي وحزب الإصلاح، بسؤاله إن كان الكلام يعبر عن صفته الرسمية، أجابه خصروف المقيم خارج السعودية: "أتكلم بإسم محسن خصروف كمواطن يمني واعتبر هذه استقالتي من دائرة التوجيه المعنوي".


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق