عضوات في الكونغرس يتهمن الرئيس الأمريكي بالترويج للقومية البيضاء

واشنطن (ديبريفر)
2019-07-16 | منذ 5 شهر

اتهمت عضوات في الكونغرس الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالترويج للقومية البيضاء، وتعهدن بعدم السكوت على استهدافه لهن بتعليقات "عنصرية ".

وكثف الرئيس الأمريكي يوم الإثنين هجماته على أربع عضوات ديموقراطيات تقدميات، قائلاً إن كن غير مسرورات في الولايات المتحدة فـ"يمكنهن المغادرة" متهماً إياهن بـ "محبة أعداء" أمريكا.

وقال ترامب لصحافيين في البيت الأبيض الاثنين ان هذه "المجموعة المكونة من أربعة اشخاص (..) يتذمرن باستمرار" في إشارة إلى الكسندريا أوكاسيوكورتيز من نيويورك وإلهان عمر من مينيسوتا وإيانا بريسلي من ماساسوتش ورشيدة طليب من مشيغن.

وأضاف ترامب "هؤلاء أشخاص يكرهون بلدنا. يكرهونها، أعتقد بقوة" كما "يكرهن إسرائيل ولديهن مشاعر حب لأعداء على غرار القاعدة".

وعقدت النائبات المستهدفات مؤتمراً صحفياً عقب هجمات الرئيس الأمريكي، عبرن فيه عن إدانتهن لتعليقات ترامب "الكارهة للأجانب والمتعصبة".

وقالت إلهان عمر أن الرئيس قام "بهجوم عنصري صارخ" على أربع نائبات "ملونات"، مشيرة الى "أن هذه أجندة القوميين البيض".

وجددت إلهان عمر ورشيدة طليب دعواتهما لمحاسبة ترامب وعزله.

وأدانت بريسلي تعليقات ترامب "الكارهة للأجانب والمتعصبة"، وقالت "لن يتم إسكاتنا".

وقالت النائبة الكسندريا اوكاسيو كورتيز "من المهم الإشارة الى أن كلمات الرئيس بالأمس (الأحد) التي طلب فيها من أربع نائبات أمريكيات العودة إلى بلدانهن هي علامة من نتاج دعاة تفوق العرق الأبيض".

وأضافت "ترامب يدفع الحزب الجمهوري إلى مواقف عنصرية معلنة ولا بد من أن يقلق هذا الأمر الأمريكيين".

وكان الرئيس الأمريكي هاجم يوم الأحد، العضوات الديمقراطيات بالكونغرس من أصول أجنبية، ووصفهن بأنهن "مثيرات للمشكلات"، ودعاهن للعودة لمواطنهن الأصلية، ما دفع مسؤولين ديمقراطيين رفيعين إلى نعته بـ"العنصري" المصاب برهاب الأجانب.

ويرى مراقبون إن تصريحات الرئيس الأمريكي مع اقتراب الانتخابات الرئاسية المقبلة عام 2020، تشير إلى عزمه على الوتر العرقي لتعبئة قاعدته الانتخابية البيضاء بأكثريتها، وأيضا للّعب على الخلافات بين خصومه السياسيين.

 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق