قيادي حوثي: لايمكن التفاوض بشأن حل سياسي دون وقف عمليات التحالف

صنعاء (ديبريفر)
2019-12-04 | منذ 1 أسبوع

عضو المكتب السياسي لجماعة الحوثيين علي القحوم

Click here to read the story in English

قال قيادي في جماعة الحوثيين (أنصار الله) اليوم الأربعاء، إن أي دعوة للدخول في مشاورات جديدة يجب أن يسبقها وقف كلي لعمليات التحالف العربي في اليمن وفتح المنافذ الجوية والبرية والبحرية.

ونقلت قناة "المسيرة" التابعة للحوثين، عن عضو المكتب السياسي للجماعة علي القحوم ، قوله إن "المعادلة اليوم تغيرت، ولا يمكن الوقوف مكتوفي الأيدي أمام إجرام العدو المتكبر" في إشارة إلى المملكة العربية السعودية التي تقود تحالفاً عربياً دعماً للشرعية في اليمن.

وأشار إلى أن المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث "يحاول التأكيد أنه توجد جولة مفاوضات إلا أن الوفد الوطني، أكد أنه لا يمكن التفاوض والوصول إلى تفاهمات في حال استمرار العدوان والحصار".

وأضاف "أبواب الحلول بالنسبة لنا مفتوحة منذ البداية ومطلبنا واضح بوقف العدوان ورفع الحصار".

واتهم القيادي الحوثي، التحالف بمحاولة التصعيد، مؤكداً أن جماعته ستواجه التصعيد "ولن نقبل بالهيمنة الأمريكية والسعودية والإماراتية ولا يمكن أن نقف مكتوفي الأيدي أمام التصعيد، وعلى العدو أن يفهم أن سيادتنا وكرامتنا فوق أي شيء آخر".

ورأى أن الأمم المتحدة لم تتحرك لتضغط على دول التحالف للالتزام باتفاق السويد رغم استمرار ها في التعنت على موقفها، حد زعمه.

وتابع : "لا نعول على أمم متحدة ومجتمع دولي تحكمه المصلحة والسياسة، والمنظمات الإنسانية أغلبها ترفع شعار الإنسانية دون العمل به".

ومضى قائلاً "أثبتنا للعالم أننا نريد السلام، لكن لا خيار أمامنا إلا الدفاع عن كرامتنا وحريتنا واستقلالنا في حال استمر العدوان".

واستطرد "شعبنا صامد وواعٍ وهناك تطور كبير وواضح في مجال التصنيع العسكري، ونحن بحاجة لأن نرى خطوات جدية في وقف العدوان ورفع الحصار قبل التفاوض".

وقال إن التحالف "لا يريد أن يعترف بالهزيمة التي تلقاها ويحاول أن يقدم بعض التسريبات بدلًا عن المواقف الواضحة من مبادرة الرئيس المشاط" (في إشارة إلى رئيس المجلس السياسي الأعلى الذي يدير المناطق الخاضعة لسيطرة الجماعة مهدي المشاط).

 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق