الحوثيون يتهمون المنظمات الأممية باستغلال وضع اليمن لجني الأموال

صنعاء (ديبريفر)
2020-05-30 | منذ 1 شهر

كورونا يتفشي في اليمن دون رادع وفقا للأمم المتحدة

Click here to read the story in English

اتهمت جماعة الحوثيين (أنصار الله)، مساء الجمعة، منظمات الأمم المتحدة العاملة في اليمن، بـ"استغلال الوضع الإنساني الكارثي لجني الأموال".

وقال الناطق باسم وزارة الصحة العامة والسكان في حكومة الإنقاذ التابعة للحوثيين يوسف الحاضري، إن تعامل المنظمات الأممية في اليمن لم يرتق إلى مستوى الأزمة التي يعانيها القطاع الصحي في البلاد، بحسب قناة "المسيرة" الفضائية التابعة للجماعة.

وأضاف أن "المنظمات الأممية تعمل على توصيف الوضع الإنساني بالكارثي في اليمن لتجني الأموال".

واتهم الحاضري هذه المنظمات بأنها "لا تقوم بمسؤولياتها على أرض الواقع".

وزعم أنهُ "تم إجراء فحوصات كورونا على عينات من الحيوانات بالمحاليل التي قدمتها الأمم المتحدة إلى اليمن وأظهرت نتائج إيجابية ما أثار ريبة الجهات المختصة"، وذلك في إشارة إلى أن تلك المحاليل فاسدة.

وتسلم اليمن، الجمعة، 31 طنا من المساعدات الطبية والعلاجية، مقدمة من منظمة الصحة العالمية، وبرنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة لمواجهة كورونا.

وحتى فجر السبت، سجل اليمن 283 حالة إصابة بفيروس كورونا، بينها 65 وفاة و11 تعاف، بحسب الحكومة المعترف بها دولياً، فيما أعلنت جماعة الحوثيين عن تسجيل ثلاث حالات إصابة بينها حالة وفاة لمهاجر صومالي وحالتي تعافٍ، وسط اتهامات رسمية وشعبية بالتكتم عن الأعداد الحقيقية للضحايا.

وفي وقت سابق الجمعة قالت منسقة الأمم المتحدة للشؤون الانسانية في اليمن ليز غراندي إن "المأساة تتكشف في اليمن، فبدون وجود فحوصات كافية للكشف عن كورونا، من المستحيل معرفة عدد المصابين بدقة".

وأضافت في بيان "ما نعرفه هو أن المستشفيات تضطر إلى عدم استقبال المرضى، وهناك نقص في كل شيء".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet