وزير إعلام اليمن يحذر من تصاعد تجنيد الحوثيين للأطفال 

ديبريفر
2020-12-20 | منذ 1 شهر

الحوثيون متهمون بتجنيد عشرة آلاف طفل خلال عامين

الرياض (ديبريفر) - جدد وزير الإعلام والثقافة والسياحة في الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، معمر الإرياني، التحذير من عمليات تجنيد جماعة أنصار الله (الحوثيين) للأطفال ودفعهم لجبهات القتال، مطالباً المجتمع الدولي بتصنيف الجماعة منظمةً إرهابية.
وقال الإرياني في تغريدات على "تويتر"، مساء السبت، إن "عمليات تجنيد الأطفال تأتي بعد نفاد مخزون الحوثيين البشري في معاركهم العبثية وتنفيذا للأجندة الإيرانية في نشر الفوضى والإرهاب في المنطقة".
وأضاف أن الإحصائيات تشير إلى تجنيد عشرة آلاف طفل خلال عامين، متهماً الحوثيين بالتسبب في قتل وإصابة مئات الأطفال بإعاقات دائمة جراء استهداف الأحياء السكنية والمنازل.
وطالب الوزير اليمني، "المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومنظمات حماية الطفل بإدانة جرائم وانتهاكات الحوثيين غير المسبوقة للطفولة في اليمن واتخاذ الإجراءات الكفيلة بمنع استغلال الأطفال كوقود لمخططاتهم وأنشطتهم الإرهابية" حد تعبيره.
ودعا إلى تلبية ما قال إنها "مطالب اليمنيين في تصنيف الحوثيين منظمة إرهابية".
وللعام السادس على التوالي، يشهد اليمن حربا بين الحكومة المعترف بها دولياً، يدعمها تحالف عسكري عربي تقوده السعودية، وجماعة أنصار الله (الحوثيين) المدعومة من إيران. وجعلت هذه الحرب 80% من السكان بحاجة إلى مساعدات إنسانية، فيما بات الملايين على حافة المجاعة، في واحدة من أسوأ الأزمات الإنسانية بالعالم، وفق تقديرات الأمم المتحدة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet