ناشطة يمنية تؤكد منع وزير الدفاع من العودة إلى عدن وتتهم الحكومة بشرعنة تفتيت البلاد

ديبريفر
2021-01-01 | منذ 3 شهر

توكل كرمان

اسطنبول (ديبريفر) – أكدت الناشطة السياسية اليمنية الحائزة على جائزة نوبل للسلام، توكل كرمان، مساء الجمعة، أن وزير الدفاع في الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، مُنع من العودة إلى العاصمة المؤقتة عدن جنوبي البلاد، مع بقية أعضاء الحكومة الجديدة.

وتابعت كرمان هجومها على الحكومة الجديدة التي وصلت إلى عدن وبدأت مزاولة أعمالها من هناك الخميس الماضي.

واتهمت كرمان في منشور لها على صفحتها في "الفيس بوك"، حكومة معين عبدالملك بشرعنة تفتيت البلاد للسفير السعودي لدى اليمن محمد آل جابر.

وقالت كرمان، إن الحكومة الجديدة، ستترقى في حالة واحدة من مجرد سكرتارية للسفير تشرعن له تفتيت البلاد إلى حكومة يمنية، حين تسحب سلاح الميليشيات وتوحد جميع القوات العسكرية والأمنية تحت قيادة وزارتي الدفاع والداخلية".

ورأت إن حكومة معين عبدالملك لن تكون حكومة يمنية حقيقية إلا إذا بسطت سلطتها الفعلية على السواحل والجزر والمطار والموانئ اليمنية، وصدرت البترول والغاز بحرية تامة، وتقوم بدفع رواتب الموظفين بشكل منتظم".

وأفادت كرمان بأن وزير الدفاع اليمني الفريق الركن، محمد علي المقدشي مُنع من العودة إلى عدن، فيما وزير الداخلية ليس لديه ثلاثة جنود فيها".

وتابعت:" مسمى سكرتارية السفير كثيرة على هذه الحكومة، والخطاب يعرف من عنوانه".

وكانت الحكومة اليمنية الجديدة، بدأت مزاولة أعمالها ومهامها في العاصمة المؤقتة عدن، الخميس الماضي، بعد يوم واحد من عملية إرهابية استهدفتها أثناء وصولها من العاصمة السعودية الرياض إلى مطار عدن الدولي.

وتم تشكيل الحكومة الجديدة من 24 وزيراً، مناصفة بين الشمال والجنوب بموجب اتفاق الرياض.

وتواجه حكومة معين عبدالملك تحديات كثيرة اقتصادية وإنسانية وعسكرية، لكنها وعدت بأن تعمل بشكل جماعي لتجاوز كل التحديات انطلاقاً من استشعار كل عضو فيها لحجم المسؤولية.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet