جماعة الحوثي تشترط الإعتراف بحكومتها كسلطة شرعية لوقف الحرب في اليمن

ديبريفر
2021-02-09 | منذ 3 شهر

اجتماع لحكومة الانقاذ التابعة لجماعة أنصار الله (الحوثيين) في صنعاء (صورة إرشيفية)

بيروت (ديبريفر) - رفعت جماعة أنصار الله (الحوثيين) المدعومة إيرانياً، سقف مطالبها وشروطها التفاوضية أمام المجتمع الدولي، مشترطة الإعتراف بحكومتها كسلطة شرعية في مقابل وقف الحرب والجلوس على طاولة المفاوضات.

وأفادت وسائل إعلام ممولة إيرانيا، إن المسؤولين في طهران أبلغوا المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن "مارتن غريفيث" بشروط حلفائهم الحوثيين لوقف الحرب المشتعلة في البلد والتي توشك على دخول عامها السابع.

وقالت قناة الميادين الأخبارية المحسوبة على حزب الله اللبناني وإيران، أن تلك الشروط تضمنت وقف كامل للعمليات العسكرية السعودية والإعتراف بحكومة الحوثيين ك"سلطة شرعية"، خلال فترة المفاوضات التي يجب ايضا تمثيل الرياض فيها، إضافة الى دفع التعويضات المالية المناسبة وإعادة إعمار البلد.

وأشارت "الميادين" إلى أن طهران أكدت للمبعوث الأممي بأنها لن تتوسط لدى الحوثيين مالم تتوقف الحرب ويرفع الحصار عن صنعاء، وذلك خلافاً لما تحدثت به وسائل إعلام إيرانية بشأن إستعدادها الكامل لدعم جهود غريفيث.

وكان السفير اليمني في لندن ياسين سعيد نعمان، قال في وقت سابق، أن ما يطلقه الحوثيين من شروط للحل إنما تطبخ في إيران التي لايهمها التوصل للسلام، وهو ما يقلل من فرص وقف الحرب وتحقيق السلام في اليمن.

وأشار الدبلوماسي اليمني إلى أن طهران تبحث عن مجرد إعتراف دولي بدورها في إيجاد حل في اليمن، لإستغلاله كورقة ضغط للحصول على مكاسب سياسية في ملفاتها التفاوضية الأخرى بالمنطقة، وفي مقدمتها الملف النووي.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet