مندوبة بريطانيا في مجلس الأمن: غريفيث وليندركينغ يعملان على فتح مطار صنعاء وميناء الحديدة

ديبريفر
2021-03-25 | منذ 2 شهر

باربرا وودورد، مندوبة بريطانيا الدائمة في مجلس الأمن الدولي

نيويورك (ديبريفر) - قالت مندوبة بريطانيا الدائمة في مجلس الأمن الدولي، الأربعاء، إن المبعوثات الأممي مارتن غريفيث، والأمريكي تيموثي ليندركينغ، يعملان على فتح مطار صنعاء الدولي، وميناء الحديدة غربي اليمن.
ورحبت باربرا وودورد في تصريحات لقناة "الجزيرة"، بالمبادرة السعودية لحل الأزمة اليمنية ووقف إطلاق النار.
وقالت إن مارتن غريفيث يعمل مع كافة الأطراف في اليمن، لكن جماعة أنصار الله(الحوثيين) مستمرة في اعتداءاتها وارتكابها لانتهاكات حقوقية.
وتابعت " الحوثيون يصرون على ممارساتهم الفظيعة ويحصلون على إمدادات خارجية".
ويحظى ملف الأزمة اليمنية بحراك دولي لافت، ومساء الثلاثاء، قال وزير خارجية بريطانيا دومينيك راب إنه التقى مع نظيره الأمريكي، انتوني بلينكن، ووزير خارجية فرنسا وألمانيا، لبحث "مبادرات سلام من أجل اليمن".
وقال راب، في تغريده نشرها على حسابه في "تويتر" مستخدماً صور أعلام الدول الأربع، عوضاً عن ذكر أسمائها،:" من الضغط من أجل السلام في اليمن، إلى منع إيران من أن تصبح قوة نووية، تقف بريطانيا والولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا معا كقوة للخير".
وكانت السعودية أعلنت عن مبادرة سلام جديدة لإنهاء الحرب في اليمن، تشمل وقف إطلاق النار تحت إشراف أممي.
ورحبت بريطانيا والولايات المتحدة، والأمم المتحدة، والكثير من دول العالم، بالمبادرة السعودية. 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet