بن مبارك: مرونة الحكومة في التعاطي مع جهود السلام قوبلت بـ"صلف حوثي غير مبرر"

ديبريفر
2022-10-12 | منذ 2 شهر

عدن (ديبريفر) - اتهمت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، الثلاثاء، جماعة أنصار الله (الحوثيين) المدعومة من إيران بالعمل على إعادة اليمن نحو مربع العنف والاقتتال بعد نصف عام من الهدوء النسبي الذي أوجدته الهدنة التي رعتها المتحدة في البلاد من إبريل وحتى مطلع أكتوبر الجاري.

وقال وزير الخارجية أحمد بن مبارك أن جماعة الحوثي تسعى جاهدة الى عودة الحرب وتوسيع نطاقها لتشمل تهديد خطوط الملاحة في البحر الأحمر والمصالح الدولية النفطية في اليمن والمنطقة، في إشارة منه إلى تهديدات الحوثيين بُعيد فشل تمديد الهدنة، باستهداف المصالح النفطية والمنشآت الاقتصادية الحساسة في اليمن والسعودية والامارات، وكذا أهداف متحركة في البحر الأحمر.

وأشار خلال مباحثات أجراها مع المبعوث السويسري الخاص للشرق الأوسط وولف جانج أميدس عبر تقنية الاتصال المرئي، الى أن الحكومة اليمنية قدمت الكثير من التنازلات من أجل إنجاح الهدنة وتعاملت بمرونة كبيرة مع كافة جهود ومقترحات السلام التي تقودها الأمم المتحدة بالتنسيق مع المجتمع الدولي.

وأضاف بن مبارك، أن تلك المرونة التي أبدتها الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً ، قوبلت "بتعنت وصلف حوثي لا مبرر لهما، سوى تغليب مشروع إيران التوسعي على حساب مصلحة اليمنيين"، حد قوله.

وأعرب وزير الخارجية اليمني عن تقدير حكومة بلاده للموقف السويسري تجاه اليمن..
مؤكداً على أهمية تنسيق المواقف بين البلدين الصديقين خاصة مع تواجد سويسرا بصفتها عضو غير دائم في مجلس الأمن الدولي بدءاً من شهر يناير القادم.

من جانبه أكد المبعوث السويسري، وقوف بلاده الى جانب أمن اليمن واستقراره ودعم وحدته وسيادته واستقلاله..

وشدد على ضرورة أن تعتمد المبادرات والمقترحات الخاصة بإيجاد حلول سياسية للأزمة في اليمن على مخرجات الحوار الوطني الشامل كأحد أهم مرجعيات الحل الشامل والاستفادة من الحلول التي توافق عليها اليمنيون، حسبما نقلت وكالة الأنباء الرسمية سبأ بنسختها في عدن.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet