مصادر: المغرب لم تنسحب من التحالف العربي في اليمن بل تغيرت مشاركتها

الرباط (ديبريفر)
2019-02-08 | منذ 1 أسبوع

توتر غير معلن في العلاقات المغربية السعودية

Click here to read the story in English

نفت مصادر وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المغربية، اليوم الجمعة، أن تكون المملكة المغربية قد انسحبت من التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية في اليمن.

وقالت المصادر لصحيفة "اليوم 24" المغربية في عددها اليوم الجمعة، إن موقف المغرب من الحرب في اليمن لا يزال في المستوى الذي تحدث عنه وزير الخارجية ناصر بوريطة، قبل أيام، بقوله إن المشاركة المغربية "تغيرت"، وإن المغرب لم يعد يشارك في المناورات العسكرية، والاجتماعات الوزارية لقوات التحالف.

كما نفت تلك المصادر أن تكون المغرب قد سحبت سفيرها في الرياض، مؤكدةً أنه تم استدعاء السفير إلى الرباط من أجل التشاور، وهو ما قاله السفير نفسه الذي وصف الأمر بـ"سحابة عابرة"، في إشارة إلى أزمة في علاقات المملكتين المغربية والسعودية.

تأتي هذه التصريحات بعد ساعات من تأكيدات نقلتها وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية، عن مسؤولين حكوميين في المغرب، تأكيدهما أن بلديهما انسحب من التحالف العربي الذي تقوده السعودية، في الحرب الدائرة في اليمن منذ قرابة أربع سنوات.

وعبرت مصادر الخارجية المغربية في تصريحاتها للصحيفة المحلية، اليوم الجمعة، عن استغرابها من الأنباء التي أوردتها الوكالة الأمريكية، مشيرةً إلى أن المغرب عندما يريد أن يعبر عن مواقفه فإن ذلك يتم عبر المؤسسات المكلفة ومن خلال القنوات المعروفة.

ووفقاً لتلك المصادر، فمن المنتظر أن تعلن المغرب عن موقفها من التطورات الأخيرة في علاقاتها مع السعودية، عبر القنوات الرسمية، بعد اكتمال التشاور مع السفير المغربي في الرياض.

وكانت وكالة "أسوشيتد برس" نقلت الليلة الماضية عن مسؤولين حكوميين مغربيين قولهما إن بلادهما تعد تشارك في التدخلات العسكرية أو الاجتماعات الوزارية في التحالف الذي تقوده السعودية، مشيرةً إلى أن المغرب استدعى سفيره إلى المملكة العربية السعودية، لإجراء مشاورات.

وقال أحد المصادر للوكالة الأمريكية، إن المغرب رفض استقبال ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، في موقف وصفه المصدر بأنه كان "مأزقا غير عاديا" للأمير الشاب، موضحاً أن السلطات المغربية بررت رفض استقبال محمد بن سلمان بـ"جدول الأعمال المزدحم" للعاهل المغربي، الملك محمد السادس.

وأكدت الوكالة نقلا عن مصادرها أن ظهور وزير الخارجية المغربي، ناصر بوريطة، في لقاء مع قناة "الجزيرة" القطرية الشهر الماضي وتلميحه إلى تحفظات بلاده الجادة على جولة ولي العهد السعودي التي شملت دولا عربية، خاصة بعد الإدانة الدولية لمقتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي بقنصلية بلاده في إسطنبول، أثار استفزاز الرياض التي أعطت الضوء الأخضر لقناة العربية ببث فيلم يدعم البوليساريو ضد المغرب.

ولم يصدر إلى حد الآن أي بيان رسمي عن الحكومة المغربية، إزاء علاقتها بالسعودية التي تشهد توتراً غير معلن على خلفية بعض المواضيع ومنها تصويت السعودية ضد ملف المغرب لاستضافة كأس العالم 2030.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق