طهران تتوعد واشنطن وتل أبيب بإذاقتهما مرارة الهزيمة

طهران (ديبريفر)
2019-05-16 | منذ 3 شهر

توعدت إيران، يوم الأربعاء، الولايات المتحدة الأمريكية ومعها حليفتها إسرائيل، بأنها ستجعلهما "يتذوقان مرارة الهزيمة في حربهما الاقتصادية على الأمة الإيرانية".

واعتبر الرئيس الإيراني حسن روحاني، أن أعمال الولايات المتحدة هي بمثابة جرائم ضد الإنسانية تعقد حياة السكان وتعرقل حصولهم على الغذاء والأدوية.

ونقل الموقع الرسمي للحكومة الإيرانية على الانترنت، عن روحاني قوله "أن هذه الحرب لا تشن على حكومة الجمهورية الإسلامية بل على الأمة الإيرانية".

فيما قال وزير الدفاع الإيراني الجنرال أمير حاتمي الأربعاء إن إيران "ستذيق جبهة الأمريكيين والصهاينة مرارة الهزيمة".

وكثفت واشنطن ضغوطها على طهران، اقتصادياً وسياسياً وعسكرياً، في الآونة الأخيرة وعززت وجودها العسكري في الخليج بمواجهة ما اعتبرته تهديدات بهجمات “وشيكة” ضد مصالحها في المنطقة، نسبت لإيران.

وكانت القيادة المركزية الأمريكية أعلنت الخميس الماضي عن وصول قاذفات من طراز بي-52 إلى قاعدة العديد في قطر، مؤكدة أنها جزءا من قوات إضافية في الشرق الأوسط، فيما وصلت مجموعة سفن هجومية تقودها حاملة الطائرات "أبراهام لينكولن" إلى قناة السويس في طريقها للمنطقة، يقول الجيش الأمريكي إنها تهدف للتصدي لمؤشرات واضحة على تهديد للقوات الأمريكية هناك من إيران.

وهدد الجيش الإيراني، الأحد، بإغلاق مضيق هرمز، وهو ممر مائي رئيسي لتجارة النفط، وذلك في حال منع طهران من استخدامه في تصدير نفطها، كما هددت بالانسحاب من الاتفاق النووي ذاته حال إخفاق القوى الأوروبية في ضمان حصول طهران على منافع اقتصادية.

وأعلنت إيران أمس الأربعاء عن تعليق بعض التزاماتها تجاه الاتفاق النووي الذي توصلت إليه مع القوى العالمية عام 2015.

ونقلت وكالة أنباء "إيسنا" الإيرانية عن مصدر في منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، قوله إن طهران بدأت تعليق بعض إجراءاتها الطوعية في إطار الاتفاق النووي.

وأضاف المصدر أن هذه الإجراءات التي تشمل قرار إيران عدم بيع اليورانيوم المخصب الزائد والماء الثقيل الفائض عندها، جاءت استجابة لأمر من مجلس الأمن القومي الإيراني، مشيراً إلى أن إيران "ليس لديها حد من الآن فصاعداً لإنتاج اليورانيوم المخصب والمياه الثقيلة".


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق