التحالف العربي يعتبر هجوم الحوثيين على منشآت النفط السعودية "جرائم حرب"

الرياض (ديبريفر)
2019-05-16 | منذ 3 شهر

Click here to read the story in English

اعتبر التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن بقيادة السعودية اليوم الخميس استهداف جماعة الحوثيين (أنصار الله) لمنشآت نفطية في المملكة "يرقى لجرائم حرب".

وقالت قيادة قوات التحالف في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية إن "ما قامت به الميلشيات الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران من اعتداءات على منشآت حيوية بالمملكة تعد من الانتهاكات الجسيمة للقانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية والتي ترقى إلى جرائم حرب".

وهددت قوات التحالف بأنها "لن تتهاون عن متابعة كل العناصر الإرهابية في جميع أنحاء اليمن ، وستطال يدها كافة المواقع التي تنطلق منها الاعتداءات الإرهابية"، مؤكدة استمرار عملياتها "حتى يتم تحييد الأهداف العسكرية والمشروعة ولكي لا تتمكن الميليشيات الحوثية من استخدامها".

ونفذ التحالف عدة غارات جوية صباح الخميس على العاصمة اليمنية صنعاء، التي يسيطر عليها الحوثيون، رداً على هجمات الطائرات المسيرة يوم الثلاثاء التي استهدفت محطتين لضخ النفط تابعتين لشركة أرامكو في محافظتي الدوادمي وعفيف بمنطقة الرياض.

ويوم الأربعاء، ذكرت الإمارات الشريك الرئيس في التحالف العربي أن التحالف "سيرد بقوة" على أي هجوم تشنه جماعة الحوثيين على أهدافه.

وتقود السعودية تحالفاً عربياً عسكرياً لدعم الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً في حربها المستمرة للعام الخامس على التوالي ضد جماعة الحوثيين المدعومة من إيران التي لا تزال تسيطر على أغلب المناطق شمالي اليمن ذات الكثافة السكانية بما فيها العاصمة صنعاء.

وأسفر الصراع في اليمن عن مقتل أكثر من 11 ألف مدني، وجرح مئات الآلاف، وتشريد ثلاثة ملايين شخص داخل البلاد وفرار الآلاف خارجها.
وتصف الأمم المتحدة الأزمة الإنسانية في اليمن بـ"الأسوأ في العالم"، وتؤكد أن أكثر من 22 مليون يمني، أي أكثر من ثلثي السكان، بحاجة إلى شكل من أشكال المساعدة الإنسانية والحماية العاجلة، بمن فيهم 8.4 مليون شخص لا يعرفون كيف سيحصلون على وجبتهم المقبلة، ويعاني نحو مليوني طفل من النقص الحاد في التغذية.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق