قالوا إن أكثر من 200 من جنود التحالف قُتلوا وجرحوا خلال العملية

الحوثيون: قواتنا سيطرت على أكثر من 20 موقعاً في نجران خلال 72 ساعة

صنعاء (ديبريفر)
2019-06-05 | منذ 3 شهر

نجران الحدودية مع اليمن

Click here to read the story in English

قالت جماعة الحوثيين (أنصار الله) في اليمن، اليوم الأربعاء، إن قواتها سيطرت على أكثر من 20 موقعاً عسكرياً في نجران جنوبي المملكة العربية السعودية على الحدود مع اليمن، وذلك خلال الـ72 الساعة الماضية.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) بنسختها في صنعاء الخاضعة جماعة الحوثيين، عن المتحدث العسكري لقوات الجماعة، العميد يحيى سريع، قوله إن قواته أحكمت السيطرة على أكثر من 20 موقعاً عسكرياُ في محور نجران في عملية عسكرية هجومية واسعة خلال الـ 72 ساعة الماضية.

وأفاد سريع بأن قوات الحوثيين "باغتت مواقع العدو في نجران من ثلاثة مسارات، المسار الأول من اتجاه الصوح، والمسار الثاني من اتجاه غرب السديس، والمسار الثالث من قبالة السديس".

وذكر أن ما أسماهم "مرتزقة العدوان" وهو وصف يطلقه الحوثيون قوات الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً والتحالف العربي، "أصيبوا بحالة ذعر وهلع، وسقط أكثر من 200 منهم بين صريع وجريح، كما تم أسر عدد آخر، فيما لاذ من تبقى منهم بالفرار تاركين مواقعهم وأسلحتهم"، حد تعبيره.

وقال المتحدث باسم قوات الحوثيين أن قواته تمكنت خلال العملية من تدمير وإعطاب أكثر من 20 آلية ومدرعة، اغتنموا أسلحة وعتاد عسكري وصفه بالـ"كبير".

وأضاف أن طيران التحالف فشل في إسناد جنوده رغم شنه أكثر من 75 غارة. ولفت إلى أن مشاهد العملية الهجومية النوعية موثقة عبر عدسات الإعلام الحربي وستبث لاحقا.

ولم يعلّق التحالف العربي على ما تحدثت به جماعة الحوثيين، حتى لحظة كتابة هذا الخبر.

ودائما ما يقول الحوثيون إن هجماتهم على الأراضي السعودية تأتي في إطار الرد على "الجرائم" التي يرتكبها طيران التحالف بحق المدنيين والبنية التحتية في اليمن.

ويعيش اليمن منذ أكثر من أربع سنوات، صراعاً دموياً على السلطة بين الحكومة "الشرعية" المعترف بها دولياً مدعومة بتحالف عربي عسكري تقوده السعودية، وجماعة الحوثيين (أنصار الله) المدعومة من إيران والتي تسيطر على العاصمة صنعاء وأغلب المناطق شمالي البلاد ذات الكثافة السكانية منذ أواخر العام 2014.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق