نائب الرئيس اليمني يحذر غريفيث من كارثية مماطلة الحوثيين بشأن خزان صافر النفطي

ديبريفر
2020-08-12 | منذ 2 شهر

نائب الرئيس اليمني خلال لقاءه بالمبعوث الأممي مارتن غريفيث في مقر إقامته بالرياض

الرياض (ديبريفر) - اعتبر نائب الرئيس اليمني، علي محسن الأحمر، استمرار "مماطلة الحوثيين" بشأن خزان النفط العائم "صافر" تهديداً كارثياً وخطراً تمتد أثاره للإقليم والعالم.

وقال الأحمر، اليوم الأربعاء، خلال لقاء جمعه بمبعوث الأمين العام للأمم المتحدة، مارتن غريفيث، في الرياض إن "استمرار مراوغة ومماطلة الحوثيين ومنعهم للفريق المختص بتقييم ناقلة صافر يعد استهتاراً بكل الجهود الدولية"، بحسب وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في عدن والرياض.

وعبر المبعوث الأممي، عن تقديره للتعاطي الايجابي للحكومة اليمنية المعترف بها دولياً مع ملف الناقلة صافر وما لمسه من حرص لحل إشكالية الخزان.

وجدد غريفيث التأكيد على مساعيه في ايجاد حل سياسي شامل في اليمن.

ويجري المبعوث الأممي لدى اليمني مشاورات حول خزان "صافر"، مع مسؤولين رفيعين في الحكومة اليمنية وآخرين مرتبطين بالأزمة اليمنية بشكل مباشر في العاصمة السعودية الرياض.

والثلاثاء، قال السفير السعودي لدى اليمن، محمد آل جابر، أنه ناقش مع غريفيث ضرورة سرعة معاينة الخبراء لناقلة النفط صافر.

وأثارانفجار مرفأ بيروت الأسبوع الفائت، مخاوف لدى اليمنيين وقوى إقليمية ودولية من مخاطر تسرب النفط من خزان "صافر" ومدى آثاره الكارثية.

وكشفت صحيفة "المسيرة" التابعة لجماعة أنصار الله (الحوثيين)، أمس الثلاثاء، عن مخاطبة المجلس السياسي ومعه حكومة الانقاذ في العاصمة اليمنية صنعاء، لدولتي السويد وألمانيا بشأن إرسال فرق فنية لتقييم وصيانة خزان النفط العائم "صافر".

وفي وقت متأخر يوم الاثنين الماضي، دعا الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط مجلس الأمن الى التدخل الفوري لتمكين فريق الأمم المتحدة من اجراء عمليات الصيانة على خزان "صافر" النفطي الراسي قبالة شواطئ البحر الاحمر غرب اليمن.

الأحد الماضي، جددت الولايات المتحدة الأمريكية، اتهامها لجماعة الحوثيين بإفشال اتفاق تقييم ومعالجة ناقلة صافر النفطية.

وقال البيت الأبيض في تغريدة على "تويتر": "لقد فشل الحوثيون في التوصل لاتفاق يسمح لفريق الأمم المتحدة الوصول إلى خزان النفط صافر.

وأكد أن ما يقوم به الحوثيون من استمرار في عرقلة وتأخير فريق الأمم المتحدة ينذر بكارثة بيئية وإنسانية تهدد اليمن والمنطقة.

وشدد البيت الأبيض على ضرورة سماح الحوثيين لفريق الأمم المتحدة بإجراء المعالجات اللازمة دون تأخير.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet