تعز.. هجوم حوثي مباغت في محيط "التشريفات" لتخفيف الضغط على الجبهات الغربية

ديبريفر
2022-02-06 | منذ 5 شهر

تعز - أرشيف

تعز (ديبريفر) شنت جماعة أنصار الله (الحوثيين)، الأحد، هجوما مباغتا على مواقع لقوات الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا بمحيط معسكر التشريفات والقصر الجمهوري شرق مدينة تعز للمرة الأولى منذ أشهر، وذلك في محاولة لتخفيف الضغط العسكري على مسلحيها بالجبهات الغربية، وخاصة في مديريتي مقبنة وجبل وحبشي، جنوب غربي البلاد.

وقالت مصدر عسكري، إن مواجهات عنيفة تجددت في الساعات الماضية بين الطرفين، في الجبهة الشرقية للمدينة التي شهدت مؤخراً حالة من الجمود النسبي.

موضحاً، أن الاشتباكات اندلعت اثر هجوم مباغت للحوثيين على مواقع تتمركز فيها القوات الحكومية بمحيط معسكر التشريفات والقصر الرئاسي بحي الكمب،شرق مدينة تعز.

وأكد المصدر العسكري أن القوات الحكومية تمكنت من التصدي للهجوم الحوثي الذي جرى تنفيذه تحت غطاء مدفعي، دون أن يعطي مزيدا من الإيضاحات.

ولم ترد بعد أية معلومات مؤكدة حول نتائج تلك المواجهات، وخسائر الطرفين البشرية والمادية.

وتتعرض جماعة أنصار الله (الحوثيين) منذ أسابيع لضغط عسكري في جبهات القتال الغربية بمحافظة تعز، إثر حملة عسكرية جديدة تنفذها القوات الحكومية بمديريتي جبل حبشي ومقبنة، في محاولة منها لفك الحصار الذي يفرضه الحوثيون على مدينة تعز منذ أكثر من 6 سنوات.

وقالت القوات الحكومية في بيانات سابقة أنها حققت تقدمات ميدانية، تمكنت خلالها من إستعادة مواقع حساسة في جبهة العنين بمديرية جبل حبشي وأجزاء مهمة بمنطقة البرح الاستراتيجية التي تقع على الخط الدولي الرابط بين محافظتي تعز والحديدة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet