مسؤولة أوروبية تعتبر اليمن من أصعب بلدان العالم للنساء

ديبريفر
2022-03-08 | منذ 4 شهر

عدن (ديبريفر) - اعتبرت مسؤولة في الاتحاد الأوروبي، يوم الإثنين، أن اليمن "أحد أصعب البلدان في العالم للنساء"، وذلك بعد سبع سنوات من الحرب الدائرة بين الحكومة المعترف بها دولياً، وجماعة أنصار الله (الحوثيين).
 وقالت نائبة رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي لدى اليمن، ماريون لاليس، خلال إطلاق خطة العمل الوطنية للمرأة والسلام والأمن عشية اليوم العالمي للمرأة الموافق 8 مارس، إن "اليمن واحدة من أصعب البلدان في العالم للنساء".
وأكدت أن "مشاركة النساء والرجال أمر ضروري لتحقيق السلام والتنمية المستدامة في اليمن".
وأشارت لاليس، إلى "التزام الاتحاد الأوروبي بتمكين المرأة اليمنية في جميع المجالات"، موضحة أن "جميع مشاريع الاتحاد الأوروبي في ‎اليمن بشكل خاص، تركز على تمكين المرأة".
وأضافت أن "الاتحاد يدعم حضوراً أقوى للمرأة اليمنية في المناصب الحكومية العليا وعملية السلام والاقتصاد".
ووفقاً للأمم المتحدة أودت الحرب بحياة 377 ألف شخص، وكبدت اقتصاد اليمن خسائر 126 مليار دولار، حتى نهاية العام 2021، وبات معظم السكان، البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة، يعتمدون على المساعدات، في إحدى أسوأ الأزمات الإنسانية بالعالم.
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet