الأمم المتحدة تؤكد الحاجة لـ4.3 مليار دولار لدعم خطة الإستجابة الانسانية باليمن

ديبريفر
2022-03-16 | منذ 3 شهر

جنيف (ديبريفر) - تنطلق اليوم الأربعاء، بمدينة جنيف السويسرية اجتماعات مؤتمر المانحين الذي يهدف لحشد تبرعات مالية لدعم خطة الاستجابة الانسانية في اليمن الذي يشهد أسوأ أزمة انسانية على مستوى العالم في التاريخ الحديث.

وتأمل الأمم المتحدة ومجموعة أصدقاء اليمن في جمع ما يقرب من 4.3 مليار دولار لمساعدة أكثر من 17 مليون شخص يتوزعون في جميع أنحاء البلاد الغارقة بحرب طاحنة منذ ثمانية أعوام.

وسيعقد الحدث الرفيع بحضور الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريش، والرئيس السويسري ووزير خارجية السويد، وفق بيان اممي.

 وقالت وكالات تابعة للمنظمة الدولية إن أكثر من 17 مليون شخص في اليمن يحتاجون لمساعدات غذائية غذائية، وسط توقعات بزيادة العدد إلى 19 مليونا في النصف الثاني من هذا العام.

وقال مارتن غريفيث وكيل امين عام الأمم المتحدة للشؤون الانسانية، "يتزايد الجوع والمرض ومآسي أخرى بشكل أسرع مما يمكن لوكالات الإغاثة دحرها".

وأضاف: تؤكد التقييمات الوطنية الجديدة التي أجراها شركاؤنا في المجال الإنساني في اليمن أن 23.4 مليون شخص يحتاجون الآن إلى شكل من أشكال المساعدة، وهذا يمثل زيادة تقارب 20 في المائة عن العام الماضي، حد قوله.

وأدى النقص الحاد في التمويل إلى إجبار البرامج التي يعتمد عليها الملايين من الناس للبقاء على قيد الحياة على تقليص حجمها أو إغلاقها تمامًا، حيث تم خفض المساعدات الغذائية ل 8 ملايين شخص.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet