منظمة حقوقية المغرب ترحل لاجئين يمنيين أثناء محاولتهم دخول أراض اسبانية

ديبريفر - ميدل إيست مونيتور
2022-03-19 | منذ 9 شهر

بقلم: جين كينينمونت
ترجمة: خالد النظاري – وكالة ديبريفر
قالت منظمة حقوقية إن السلطات المغربية قامت يوم الخميس بترحيل 20 لاجئ يمني بعد أن حاولوا دخول مدينة مليلا التابعة للنفوذ الاسباني والمحاطة بالأراضي المغربية.
وذكرت المنظمة المغربية لحقوق الإنسان في بيان أن "السلطات اعتقلت عدد من المهاجرين وطالبي اللجوء عقب محاولتهم الدخول إلى مدينة مليلا المحتلة."
وأضاف البيان أن "السلطات داهمت شقق بعض اللاجئين اليمنيين في مدينة ناضور، ومن ثم تم نقل حوالي 21 منهم، ممن يحملون بطائق لجوء، إلى الحدود المغربية الجزائرية."
وقد جرت عملية الترحيل ما بين يومي 8 و11 من شهر مارس الجاري.
والجدير بالذكر أن الرباط تحظر على اللاجئين أو المهاجرين دخول مدينتي مليلة وسوتا شمالي المعرب حيث أن المدينتين تقعان تحت السيطرة الاسبانية، كما أن الدخول يتطلب تأشيرة.
وبعد صدور بيان المنظمة الحقوقية، قال ناطق باسم الحكومة إن "المغرب حريصة جدا على احترام التزاماتها الدولية بموجب معاهدة جنيف وذلك من خلال التعاون التام مع المفوضية السامية للاجئين التابعة للأمم المتحدة من أجل المساهمة في حماية هؤلاء الأشخاص."
لا توجد إحصائيات رسمية بعدد اللاجئين اليمنيين في المملكة المغربية.
وكانت السلطات في مليلا أعلنت يوم 8 مارس بأن قوات الأمن المغربية منعت المئات من المهاجرين غير الشرعيين من الدخول إلى المدينة.
إن الرباط تعتبر بأن مليلة وسيتا مناطق محتلة من قبل اسبانيا التي أحاطتهما بسور من الأسلاك الشائكة يبلغ طوله حوالى ستة كيلومترات.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet