الحكومة اليمنية : الحوثيون رفضوا الحلول المطروحة لفتح مطار صنعاء

ديبريفر
2022-05-09 | منذ 2 شهر

عدن (ديبريفر) - قالت الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، يوم الأحد، إن جماعة أنصار الله (الحوثيين) رفضت المقترحات المطروحة لحل مشكلة جوازات سفر المواطنين القاطنين في مناطق الجماعة، بهدف تسهيل تسيير الرحلات التجارية عبر مطار صنعاء المتفق عليها بموجب الهدنة الإنسانية المعلنة برعاية الأمم المتحدة مطلع أبريل الماضي.
وأضاف وزير الخارجية وشؤون المغتربين في الحكومة اليمنية، الدكتور أحمد بن مبارك، في تصريح نشرته وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في الرياض، أن جماعة الحوثيين لا تزال تعرقل تشغيل رحلات مطار صنعاء وفتح طرق تعز  رغم انقضاء شهر على الهدنة الأممية.
وتابع "تم الاتفاق على تشغيل رحلات مطار صنعاء وفقاً للاجراءات التشغيلية في مطاري عدن وسيئون، وعملت الحكومة على استكمال الإجراءات الفنية الداخلية (....)، وتفاجأت بتعطيل الحوثيين لتشغيل الرحلات وفرض تسجيل ركاب يحملون جوازات غير معترف بها ورفض الخيارات المقدمة من الحكومة لإصدار جوازات حكومية لمن لا يحملون جوازات السفر دون الحاجة للسفر إلى المحافظات المحررة، كما قدمت الحكومة العديد من المقترحات البديلة ولازالت كذلك"، حسب قوله.
وأواخر أبريل الماضي، قالت الحكومة اليمنية إنها وجهت خطابا رسمياً للمبعوث الأممي هانس غروندبرغ تضمن عددا من المقترحات والخيارات لحل إشكالية تسيير الرحلات من مطار صنعاء منها: إنشاء مركز إصدار للجوازات تابع لمصلحة الجوازات في مطار صنعاء تحت إشراف الأمم المتحدة، وإلتزام الحكومة اليمنية بتوفير الأجهزة المطلوبة وإصدار الجوازات خلال خمسة أيام كحد أقصى.
ودعا الوزير اليمني، "المجتمع الدولي للضغط على الحوثيين للمحافظة على الهدنة واستغلالها كنافذة للسلام، وتشغيل رحلات مطار صنعاء وفقا للإجراءات المتفق عليها وفتح طرق تعز كأولوية إنسانية لا تحتمل التأخير"، وفقاً للمصدر نفسه.
 واتهم الحوثيين بـ "الانتقائية في التعامل مع محاور الهدنة"، قائلاً إن "أولويتها هي تحصيل الأموال لتمويل آلة الحرب وإثراء قادتها حيث تجني ٩٠ مليار ريال يمني من المشتقات النفطية خلال شهري الهدنة وتتهرب من الالتزام بدفع مرتبات الموظفين".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet