الحوثيون يعترضون على تمويل الكويت صيانة "مأرب الغازية" قبل الاتفاق معهم

ديبريفر
2022-06-19 | منذ 2 أسبوع

صنعاء (ديبريفر) - حذرت جماعة أنصار الله (الحوثيين)، اليوم الأحد، من القيام بإجراء أية أعمال صيانة لمحطة مأرب الغازية التي تعد مصدر التغذية الأساسي للتيار الكهربائي في معظم المدن اليمنية، خلال فترة ماقبل الحرب التي اندلعت أواخر عام 2014.

وقال القيادي الحوثي البارز حسين العزي المعين نائبا لوزير الخارجية في حكومة الحوثيين بصنعاء، إن أي دعم مقدم لتمويل صيانة المحطة الكهربائية في مأرب قبل التوصل الى اتفاق مع جماعته أمرٌ مرفوض، في إشارة منه الى الدعم الذي أعلن عنه الصندوق الكويتي للتنمية في وقت سابق.

واشترط المسؤول الحوثي الاتفاق أولاً على إعادة ربط المحطة مع جميع المدن المحرومة من الكهرباء وفي مقدمتها العاصمة صنعاء الخاضعة التي يسيطر عليها الحوثيون منذ سبتمبر 2014 عقب إنقلابهم على السلطة.

وأعتبر القيادي الحوثي حسين العزي إن أي دعم أو تمويل يقدم لصيانة محطة مأرب الغازية، سيمثل دعماً مباشراً لمن أسماهم "تنظيم الإخوان المفلسين" في إشارة لحزب التجمع اليمني للاصلاح.

وقال عبر تغريدات له على حسابه الرسمي بمنصة تويتر : "منذ 8 سنين وتنظيم الاخوان يستحوذ على غازية مأرب ويحرم صنعاء وبقية التجمعات السكانية من الكهرباء".

وأضاف : "أي دعم يقدم باسم المحطة الغازية قبل التوصل لاتفاق يعيد ربطها بكل المناطق السكانية المحرومة سيمثل دعما مباشرا لتنظيم الاخوان المفلسين فقط، وهو ما نحذر منه كل الجهات المانحة والشركات المتعاقدة".

وكانت وزارة الكهرباء والطاقة بالحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، وقعت في شهر مايو الماضي، مع شركة سيمنس الألمانية المصنعة لوحدات محطة مأرب الغازية، اتفاقية الصيانة العمرية للمحطة بمنحة مالية قدرها 40 مليون دولار أمريكي بتمويل من الصندوق الكويتي للتنمية؛ حسب بلاغ صحفي.

وتهدف الاتفاقية مع شركة سيمنس المصنعة إلى إجراء الصيانة العمرية للتوربينات الغازية الثلاثة التي صنعتها الشركة للحفاظ عليها واستمراريتها وديمومتها وحمايتها من أي أضرار مستقبلية، كأكبر محطة في اليمن.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet