برلمان الحوثيين يحذر من "الالتفاف على شروط توسيع الهدنة" في اليمن

ديبريفر
2022-10-18 | منذ 2 شهر

صنعاء (ديبريفر) حذرت جماعة أنصار الله (الحوثيين)، يوم الإثنين، التحالف العربي بقيادة السعودية والحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، من ما أسمته "إضاعة فرص تحقيق السلام، والاستمرار في التعنت والالتفاف على شروط توسيع الهدنة"، واتهمت المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن بـ "التحيز".
جاء ذلك في بيان لهيئة رئاسة مجلس النواب (البرلمان) الخاضع للحوثيين، نشرته وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في صنعاء.
وجدد البيان تمسك الجماعة بمطالبها التي وصفه بـ "المشروعة للشعب اليمني وحقه في الحياة الحرة الكريمة، مع التوقف عن نهب ثروات اليمن وتسخيرها لصالح خدمة التنمية (...) وإعطاء الأولوية لصرف مرتبات موظفي الدولة مدنيين وعسكريين ومتقاعدين".
وقالت هيئة برلمان الحوثيين، إن التحالف العربي والحكومة اليمنية "سبق وأن التزما بهذه المطالب دون الإيفاء بها عقب الإعلان عن نقل صلاحيات البنك المركزي اليمني إلى عدن أمام الأمم المتحدة والمجتمع الدولي".
وأضاف البيان "نستنكر تناقض مجلس الأمن والأمم المتحدة والتعمد في المغالطة وتجاهل تلك المطالب تحت وطأة إغراءات المال بهدف قلب الحقائق، كما نستنكر تحيز المبعوث الأممي لدى اليمن، وعدم جنوحه لمطالب الشعب اليمني المشروعة"، حد تعبيره.
وتابع "أن المطالبة بصرف رواتب الموظفين مشروعة وليست مستحيلة كما يراها التحالف، ولا متطرفة كما تقول الأمم المتحدة، ولا مساومة كما تصفها أمريكا، لأنها حق مكتسب".
وحذر البيان التحالف والحكومة من ما أسماها "إضاعة الفرص المتاحة لتحقيق السلام، ومحاولة الاستمرار في التعنت والالتفاف على شروط توسيع الهدنة".
وانتهت الهدنة في اليمن في 2 أكتوبر الجاري، بعد 6 أشهر من دخولها حيز التنفيذ، في حين يحاول المبعوث الأممي إقناع الأطراف المختلفة، بمقترحه لتجديد الهدنة، والذي تضمن استمرار وقف جميع العمليات الهجومية، وتعزيز لجنة التنسيق العسكرية كقناة نشطة للتواصل والتنسيق لخفض التصعيد، وإيجاد آلية صرف شفافة وفعالة من أجل الدفع المنتظم لرواتب موظفي الخدمة المدنية والمعاشات التقاعدية.
 ويتضمن المقترح "فتح الطرق في تعز ومحافظات أخرى على مراحل، وزيادة عدد الرحلات والوجهات من وإلى مطار صنعاء الدولي، والتدفق المنتظم للوقود عبر موانئ الحديدة ومن دون أي عوائق، والالتزام بالإفراج العاجل عن المحتجزين".
ورفض الحوثيون تمديد الهدنة قبل أن يتم الاتفاق على تسليم رواتب الموظفين في مناطق سيطرتهم، وأطلقوا سلسلة تهديدات قبل وبعد انتهاء الهدنة باستهداف منشآت النفط والتصعيد العسكري الشامل، لكن لم يحدث أي تصعيد إلى حد الآن في ظل حديث عن استمرار الوساطة العمانية بالعمل لتمديد الهدنة.
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet